توقيع إتفاقيّة تعاون بين (كاتينا) و(قطر فارما) للصناعات الدوائية

1 أغسطس , 2017 بواسطة :

تم توقيع إتفاقية تعاون في مجال الأدوية بين قطر ممثّلة بـ (قطر فارما للصناعات الدوائية) ولبنان ممثلاً بـ (كاتينا اللبنانية)، وبموجب الإتفاقية سيتم توريد عدداً من الأدوية القطرية إلى لبنان، بدءاً من العام الحالي، ومنها الأمصال والمضادات الحيويّة والمكمِّلات الغذائيّة.

الشيخ سامر بو عز الدين
الشيخ سامر بو عز الدين

وقّع الإتفاقيّة التي حضرها سعادة السيّد علي بن حمد المرّي سفير قطر لدى الجمهورية وبهيج عربيد مستشار دولة نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الصحة اللبناني، رئيس المنتدى الدولي للشباب الشيخ سامر بو عز الدين، كل من الدكتور أحمد السليطي رئيس مجلس إدارة قطر فارما ورجل الأعمال الشيخ ماهر بو عز الدين رئيس مجلس إدارة كاتينا.

أوضح الدكتور أحمد السليطي في تصريح لمراسلة وكالة الأنباء القطرية في بيروت أنّ قيمة الإتفاقية تزيد عن 8 مليون دولار في السنة الأولى على أن يتم زيادة القيمة خلال السنوات القادمة.

أكّد السليطي أن الإتفاقية تندرج في إطار توسع (قطر فارما للصناعات الدوائية) نطاق عملها نحو الأسواق العالميّة . ولفت إلى أن قطر فارما متواجدة في أسواق دول دول مجلس التعاون الخليجي إضافة إلى ليبيا والأردن والسودان وأعلن عن توجّه قطر فارما نحو الأسواق الأوروبية منوّهاً بحصولها على شهادة المنتج من أوروبا.

الحضور
الحضور

من جانبه أوضح الشيخ ماهر بو عز الدين رئيس مجلس إدارة كاتينا أن الأدوية القطرية ستتوفّر الأسواق اللبنانية في غضون ثلاثة أشهر.

وأشار إلى أن دخول الأدوية القطرية ذات الجودة العالية سيساهم في سد العجز في بعض المنتجات الدوائية ويفتح آفاق التعاون بين الشركات في القطاع الدوائي بين كل من دولة قطر والجمهورية اللبنانية.

بدوره الشيخ سامر بو عز الدين ردّاً على سؤال حول توقيت الإتفاقية وحساسية الأوضاع السياسيّة قال: (نحن مع رافعة الأمن والصحة في أي بلد عربي أو في أي مكان على مستوى العالم … ونحن نشعر بمعاناة المواطن الذي يرزح تحت ضغط الأمن والرغيف ويعاني من الفساد وغلاء المعيشة).

جانب من الحضور
جانب من الحضور

وختم بالقول أن الصحة أوّلاً، وأن صحة ومصلحة المواطن اللبناني تتجاوز التجاذبات والحسابات السياسية وحساسية الصراعات الإقليميّة.

مارون شاكر – بيروت