زينة تتعرض للسخرية بعد صورتها أمام الكعبة! – بالصورة

22 يونيو , 2017 بواسطة :

أَسْأَل الله العَظِيم رَبّ العَرْش العَظِيم فِي هَذِه السَّاعَة إِن كَان فِي نُفْسَى وَأَنْفُسُكُم حَاجُّه أَن يَقْضِيَهَا وَآن كَان فِي صَدْرِي وَصُدُورِكُم ضَيِّقَة أَنّ يمحيها وَإِن كَان فِي حَيَّاتِي وَحَيَّاتِكُم أُنَاسًا يُرِيدُون بِنَا شَرًا أَن يَرُدّ الله كَيَدِهِم فِي نُحَوِّرُهُم أَسْأَل الله العَظِيم رَبّ العَرْش العَظِيم أَن يَيْسِر لِي وَلَكْم جَمِيع مانتمناه، وَأَن يُسَخِّر لِي وَلَكْم مَلَائِكَة السَّمَاء وَجُنْد الأَرْض وَآن يُفْتَح لِي وَلِكَم بَاب الرِّزْق مِن حَيْث لَا نَحْتَسِبُ، وَأَن يَطْرَح فِي حَيَّاتِي وَحَيَّاتِكُم بَرَكَة وَسَعَادَة لَا تَنْتَهِي وَأَن يُبَشِّرَنِي وَيُبَشِّرُكُم بِمَا طَال اِنْتِظَارِي وَاِنْتِظَارُكُم بِه عَاجَلا غَيْر آجَلُ.. اَللَّهُمّ آمِينْ. أَنَّهَا دَعْوَة مِن قَلْبِي (لِي وَلَكْمٌ) (Tb)

A post shared by Zeina Reda (@zeinareda29) on

نشرت الممثلة المصرية زينة صورة لها عبر صفحتها الرسمية على تطبيق تبادل الصور والفيديوهات الـ Instagram، أثناء تواجدها في مدينة مكة المكرمة لأداء مناسك العمرة، حيث ظهرت فيها وهي ترتدي العباءة والحجاب وتحمل حقيبة ظهر ماركة (شانيل).

علّقت زينة على الصورة قائلة: ( أَسْأَل الله العَظِيم رَبّ العَرْش العَظِيم فِي هَذِه السَّاعَة إِن كَان فِي نُفْسَى وَأَنْفُسُكُم حَاجُّه أَن يَقْضِيَهَا وَآن كَان فِي صَدْرِي وَصُدُورِكُم ضَيِّقَة أَنّ يمحيها وَإِن كَان فِي حَيَّاتِي وَحَيَّاتِكُم أُنَاسًا يُرِيدُون بِنَا شَرًا أَن يَرُدّ الله كَيَدِهِم فِي نُحَوِّرُهُم أَسْأَل الله العَظِيم رَبّ العَرْش العَظِيم أَن يَيْسِر لِي وَلَكْم جَمِيع مانتمناه، وَأَن يُسَخِّر لِي وَلَكْم مَلَائِكَة السَّمَاء وَجُنْد الأَرْض وَآن يُفْتَح لِي وَلِكَم بَاب الرِّزْق مِن حَيْث لَا نَحْتَسِبُ، وَأَن يَطْرَح فِي حَيَّاتِي وَحَيَّاتِكُم بَرَكَة وَسَعَادَة لَا تَنْتَهِي وَأَن يُبَشِّرَنِي وَيُبَشِّرُكُم بِمَا طَال اِنْتِظَارِي وَاِنْتِظَارُكُم بِه عَاجَلا غَيْر آجَلُ.. اَللَّهُمّ آمِينْ. أَنَّهَا دَعْوَة مِن قَلْبِي (لِي وَلَكْمٌ)).

الصورة نالت كماً كبيراً من التعليقات الساخرة فهناك من علق على حقيبة الظهر وهناك من قال أن العمرة عند الفنانين اصبحت مجرد موضة، حيث قال أحدهم :(مكة صارت موضة ماشاءالله توكم تعرفون، الله برمضان بس ينزل الدين عليكم وباقي السنه متفصخين).

إننا نتعجب لمثل هذه التعليقات التي يتركها أصحاب العقول المتخلفة، فكيف يحكم شخص على آخر دون أن يعلم نواياه وما بداخله؟

وكيف نصنف أنفسنا ألهة، ونختار من يدخل الجنة ومن يُعذب في النار؟

سليمان برناوي – الجزائر