فاطمة ناعوت: أنا معرضة للحبس بسبب العنف!

12 يوليو , 2017 بواسطة :

أكدت الكاتبة الصحافية فاطمة ناعوت، أنها معرضه للحبس في حال تصديق رئاسة الجمهورية وإقرار مجلس النواب للقانون الذي وضعه الأزهر لمكافحة الكراهية والعنف.

أضافت لبرنامج (القاهرة ٣٦٠) الذي يعرض على قناة (القاهرة والناس)، ويقدمه أحمد سالم ودينا عبد الكريم، أن القانون ضد الحريات والابتكار والإبداع لأنه صادر حق المناقشة أو الخوض في المسكوت عنه في مناهج الأزهر والقضايا الخلافية في الأديان.

الكاتبة الصحافية فاطمة ناعوت
الكاتبة الصحافية فاطمة ناعوت

كما شهدت الحلقة حالة من المشادات حول قانون الأزهر لمكافحة الكراهية والعنف حيث وصف الكاتب الصحافي عادل نعمان عضو لجنة المواطنة بالمجلس الاعلي للثقافة مشروع القانون بأنه ذو صبغة دينية يهدد أصحاب الرأي والفكر المستنير ويوضعهم تحت طائلة القانون بـ “الحبس بحب هوي الأزهر”.

استنكر نعمان وضع الأزهر القانون دون انتظار إنشاء مفوضية عدم التمييز الذي سيقره البرلمان في دور الانعقاد الثالث، مؤكداً أن الأزهر استبق البرلمان رغم علمه بوجود مشروع قانون ضمن الأجندة التشريعية.

في المقابل دافع الدكتور عبد المنعم فؤاد أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر عن القانون، وأكد أن قانون يعتبر مثالياً وضعه الأزهر كخطوة نحو تجديد الخطاب الديني وترسيخ روح المواطنة وعدم أحداث فتن بين فئات وطوائف الشعب المصري.

أبدى فؤاد اندهاشة من محاولات معارضي القانون والأزهر في مصادرة حق الأزهر كمؤسسة في طرح القوانين على مجلس النواب كأي مؤسسة بالدولة.

كما نفي الدكتور أحمد الشرقاوي، عضو لجنة إعداد قانون الأزهر لمكافحة الكراهية والعنف، ما يتردد حول تجاهل الأزهر الديانات غير سماوية في القانون الذي أعده وقدمه الأزهر لرئاسة الجمهورية، مؤكداً أن القانون ذكر في المادة الثانية حق الجميع في ممارسة العقيدة.

أضاف الشرقاوي أن ذكر القانون في مادته الأولى أصحاب الديانات الثلاثة السماوية لا تعني سحب الحماية عن الديانات الأخرى كالبهائية وغيرها بل ذكر تلك الديانات السماوية دون غيرها بسبب أن تلك الديانات غير السائدة على أرض مصر.

نور عساف – بيروت